الرئيسية » مرثيات الحوت » الاغاني المسموعة » الذكرى الاولى لرحيل محمود

 

 

الذكرى الاولى لرحيل محمود

عشق فريد وحضور يدعو للدهشة.. شباب وفتيات نساء ورجال صغار وكبار.. الكل حرصوا على حضور ليلة الذكرى الأولى لرحيل فنان الشباب الأسطورة “محمود عبد العزيز”.. تزاحم غريب وحالات هستيرية.. صياح وهياج.. غناء وبكاء.. باحة المسرح تبللت بدموع (الحواتة)، والكل كان يردد بتلقائية أغنيات نجمهم الأول الذي سيطر على حواسهم وسكن جوفهم.. وجميعهم بكوه بحرقة، كأنهم فقدوه اليوم.

باحة المسرح امتلأت عن آخرها، وجميع الشوارع والأزقة المؤدية إلى نادي الضباط امتلأت بحشود أكبر من تلك التي غطت كل مساحات المسرح، لدرجة أن حركة المرور تعطلت وحدثت ربكة أثرت على جميع الشوارع والأماكن القريبة من نادي الضباط.

(الحواتة) سدوا جميع المنافذ حتى أن الكثير من (العرسان) تأخروا في الوصول إلى الصالات التي تحتضن ليلة عمرهم.

و(الحواتة) طلبوا من رجال المرور أن يحرروا إيصال مخالفة لأي (صاحب سيارة ما مشغل أغنيات “محمود” أعمل ليهو مخالفة) هكذا كانوا يحتلون كل المساحات ويسيطرون على جميع المداخل أمام نادي الضباط.. يحملون صور “محمود” ملوحين بشعار (الحواتة) الشهير ( علامة إكس).

وجعل الحماس بعض (الحواتة) يقتلعون كل الأبواب التي صفدت بالجنازير، وكانت تحول بينهم والمشاركة والتفاعل مع الليلة الذي توافدوا من أجلها!!

عدت سنة

ليلة الوفاء بدأت بآيات من الذكر الحكيم، وبعدها وقف الجميع لتحية نشيد العلم، ومن ثم قدمت مدحة (خدام النبي) بصوت “الحوت”، ولحظتها انهمرت الدموع وسالت من كل العيون.. وبعدها جاءت أغنية (عدت سنة).. وفي هذا اللحن تحديداً كان بعض (الحواتة) يقفون على أرجلهم ثم بهدوء جلسوا بتراجيديا تجسد صدق انفعالهم ووجعتهم بفقد معشوقهم.. ثم جاءت (الفات زمان)، وتعد من أفضل الأغنيات التي عشقها شعب وجمهور (الحواتة)، ومعها تعالت الصرخات وعبرت أسوار النادي إلى أن رددها من هم بالخارج. ثم قدمت أغنية (عمري) التي (تقالد) فيها الرجال.. وما أصعب بكاء الرجال.

“حاتم”: أبقوا الصمود

ابن الفنان الراحل “حاتم محمود” بعد أن لوح بإشارة (الحواتة)، خاطب جموعهم قائلا أبقوا الصمود ما تبقوا زيف.. السودان أول.. وأبقوا عليهوا عشرة.. وأنا بحبكم زي أبوي).

أما “حنين” فقدمت مرثية حزينة أبكت كل من تواجد في التأبين.. فيما شكرت الحاجة “فايزة” كل (الحواتة) وقالت لهم: أنتم أبنائي.

تكريم أهل الوفاء

وكرمت في التأبين أسرة نادي الضباط لمساهمتها الفاعلة في إنجاح التأبين. وشكر”عاصم” رئيس مجموعة (محمود في القلب) نادي الضباط على منحهم

(المسرح الدائري) بدون مقابل خلال الفعاليات، وتم تكريم عازف “محمود” “إيهاب الشريف” وأسرة الفنان “مصطفى سيد أحمد” ومتعهد الحفلات الشهير

“إبراهيم شلضم”.

 

 

 

عن al7oot

خريج كلية علوم التقانة قسم علوم حاسوب ومتخصص في تصميم المواقع وادارتها .. من عشاق الراحل الفنان الانسان " محمود عبد العزيز " وكما يحلو لعشاقه ان يسمونه " الحوت " ونسال الله له الرحمة وان يجعله من اصحاب اليمين ولاهله حسن العزاء ولنا الصبر الجميل.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *