الرئيسية » قالوا عن الحوت » الفريد في عصرو
الفريد في عصرو

الفريد في عصرو

مرت أربعة أعوام والأغنية السودانية يكسوها السواد والفن السوداني لابس توب حداد ليظل محمود عبدالعزيز نبض الفن السوداني والفنان الوحيد الذي اجتمع عليه الجميع بمختلف أعمارهم فكانت البدايات في نهاية ثمانينات القرن الماضي وكل الأحداث والمؤشرات كانت تشير إلى أن هناك إنسان نحيل الجسم يدعى محمود عبدالعزيز سيكون أسطورة قادمة بلا شك في سماء الأغنية السودانية وفعلاً أصبح السماء التي تمنى الجميع الوصول إليها ، فصنع لنفسه جمهور بل شعب كبير يدعى الحواتة اصبحوا يمثلون إمبراطورية الحوت حتى في غيابه يثيرون الجدل ويصنعون الحدث وهذه الذكرى الرابعة تأتي لتروي قصة أربعة أعوام من الرحيل المر ، اما أنا سأحكي لكم قصة حب ثلاثية بين حواتي وحواتية بى لسان حوته محكية ليعرف الجميع أن محمود

عبدالعزيز حالة نادرة غير مكتوب لها التكرار
حواتي وحواتية قصة ريد خرافية
من زمن جوانا وحتبقى تاريخية
الحوت وطن ياناس وقالو امبراطورية
اتفقو او اختلفو هو اسطورة دولية
سوداني من بحري ملامحو عالمية
عاش بسيط ياناس في دنيا وردية
لو سالؤني عن حبي …. عني وعن الهوية
حواتي بالفطرة والقصة ماجنسية
القصة قصة ود شفت عاشقاهو حورية
وعن حواتي شاف روحو فى حوته شخصية
بى حب فضل جواهم والذكرى ابدية
محال ننساهو لحظة ما الحوت انسان ولونية
كاريزما من ربه وابعاد ثلاثية
عايز احكى ليكم قصة حب ثلاثية
حواتي وحواتية بى لسان حوته محكية
من خلى بالك لى عيون فرايحية
من لقيتك لحد ما ساب البلد
والحزن بقى لينا عامية لما جات النهايات الاليمة
بتحكى قصة حب غريبة قصة عن جاهل وديع غدرو الزمن
فى حبك ياجميل دفع التمن بس سكت الرباب ورحل الغمام وخلى العيش حرام
وضاع بعدك شذى الايام كنت فاكرك معايا للابد
يوم ما كتبت جواب للبلد وقلت فيهو ايام صفانا
زمن بنلعب في غصن الرياض المايل وتخت عيونى في عيونك
وبى اجمل لحن لماتهاتي لينا صباح كانت دى بهجة حياتنا
واجمل كلام يوم عاهدتنا انو تسيبو السفر وتبقى قاعد جنبنا
لكن خدعوك ومشيت لحد فارقتنا
وبى ابتسامة حبيبي ما ودعتنا
خليتها ست اللهيج حزنانة تلطم خدها
مشيت صرفت النظر ومع السلامة ساكت ماقلتها
ماكنت الحبيب الاولانى بس مشيت فارقتها
عايشة بى حرقة والم بتهجد انام ؟ ما اظنها
تذرف دموع وسبب الريد كان اقوى منك ومنها
ترقص مع التويا فى خداع
هو الاختار عمرى اقضيهو فى ضياع
ليها كان ترجع تعود وتسيب عنادك ماتفوت
منو القال ليك ترحل تمش
بقيت افكر فيك واتأمل وعقلي انشغل بهواك من اول
كنت لى يا يامفرحة ويامدهشة
وقالو لى سرك انك بعيد الدار زمن
نسيت ليالي الخير انى غنيت ليك اغانى
اللالاية وحماماتن سلامتك وانت سيدا
ومحبة وريد عشناها يا نور العيون
شان كنت خايفة في يوم اجيك تايهة
بس بقيت لى روحي تؤام روح
ووعد اللقيا الليو زمن
قرب وحاتك فى جوبا الاجمل وطن
عاش من شافك ياوطن
لا قسوة ظروف بتهمنا
سمهرية والريده فينا ومننا
وعشان بريدك مابتقدري
صمت الشوق جواك اتقدلي
انتي يا ست الفرقان ليكي حق تتبختري
خفتي الوجع وشوق العيون بتظهري
ابقي الصمود وحال ريدنا حاولي تقدري
متألقة وزي لهيجا وعسيل اتفضلي
كان تبت منك كيف جيتا تاني
اصلي مفتون بيك والفرح جوايا عالي
كم بيعلى بعيونك لازم اكون انسان اناني
عارفاني مشروق بهمك والقلب منك بعاني
اكتبي شنو الحاصل حتى لو بي الاغاني
بعد الغياب الليلة اول من جديد
سامع صمتك وللقسوة محال نعيد
كلمتني عيونك وحكت للقريب والبعيد
بعد ريدك يا زول ياطيب
محال نخلي الذكرى منسية
دى ريدتك هوى بنتنفسو
حتفضل فينا وبتعيش جوانا ابدية
دى قصة حواتي وحواتية
شفتوها كيف بالريدة مكسية
يا ربي كل حواتي تديهو حواتية
عشان نعيش يا ناس قصة حب حقيقية
مشاعر صادقة ومليانة حنية
بنعيش على ريدك سنين والذكرى ابدية
الحواتة ديل اخوان ومني الف تحية
ادعو لى حوته بصدق وحسنو النية
يازول ياطيب سلام وان شاء الله فى الجنة
تعيش سعيد تتهنئ
راحة وخلود ياحاج وسكنة ابدية
ربنا يرحمك يا زول يا طيب
ويبقى محمود عبدالعزيز الفرح الذي يحاصر الذاكرة دائماً .

الفريد في عصرو

بقلم / عمر الفاروق عبد الله

الحوت حواته يا محمود ما لينا اي حدود

 

 

عن al7oot

خريج كلية علوم التقانة قسم علوم حاسوب ومتخصص في تصميم المواقع وادارتها .. من عشاق الراحل الفنان الانسان " محمود عبد العزيز " وكما يحلو لعشاقه ان يسمونه " الحوت " ونسال الله له الرحمة وان يجعله من اصحاب اليمين ولاهله حسن العزاء ولنا الصبر الجميل.

شاهد أيضاً

انتصار-الحوت-اعلاميا

انتصار الحوت اعلاميا من مذكرات حواتي (1)

طبعا انا يمكن اكون حضرتا معظم الحفلات المسجلة دي بالذات في الخرطوم المكتبة ونادي التنس …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*