الرئيسية » ساحة الحواته » إنه الحب يا محمود إنه الوفاء
www.al7oot.com

إنه الحب يا محمود إنه الوفاء

يا صاحب البصيرة يا وطنا جمع الناس بدفء محبته وصدقه الأبدي..هؤلاء هم أحبابك وأخوانك من يعرفونك جيدا وتعرفهم تمام المعرفة.وويعرفون بالمقابل من إنتمي إليك وعانقك بصدق الأخوة والعشرة والحياة ، ومن غرس خنجره المسموم في ظهرك..يعرفون كل شيء كل شيء وما لا يمكن أن نذكره في كتب أو مقالات وما لا يقال..لأننا سودانيون وخجولون مثلك..فقط أيضا مثلك عصيون علي الانكسار جسورون صادقون لا نعرف الكذب ولا يغشانا الخوف..لأننا عرفناك نجما ملهما وجسورا ووطنا وجغرافيا ننتمي إليها.

عبر دار الوثائق وبالصورة والصوت وارشيف صحف قديييمة (أقدم من الكسرة) أعدت تقديم وقراءة حقب كاملة في تاريخنا ومعظمه له علاقة مباشرة بمحمود عبد العزيز ، ما كتب وما قيل وقيل وقيل.
وتساءلت سؤالا واضحا : لماذا حاولوا إقتياله بكل تلك البشاعة بالأكاذيب والإدعاءات والحسد ورسم صورة سئية ومضللة عنه؟ وحين عجزهم صفقوا له وادعوا صداقته وانهم اصحاب التجربة نفسها. سبحان الله!! كيف يتسني للانسان أن يكذب بكل هكذا برود ووقاحة.

ودي طبعا قصص كلنا عارفنها أصدقاء وأهل وحواتة ، كل الشعب دا عارف القصة.. انا بس جبتها من دار الوثائق موثقة وقاااااعدة ههههه.

لك الرحمة ياحوت وانت تزدهر كل يوم في أحبابك وأخوانك والأصدقاء الذين يضحون بكل شيء لأجلك ويعرفونك جيدا وتعرفهم.

وللأصدقاء في كل مجموعات محمود الحب وأخص مجموعتي أقمار الضواحي ومحمود في القلب وهي مذكورة في الكتاب بما قدمت وبما ستقدم.

المحبة أيضا لكل جموع الأصدقاء من كل السودان الذين كانوا دفء الأمسية الشتوية الباردة جدا بالمركز الثقافي الفرنسي وهم يقفون صفا واحدا لأجل الحياة والحب ولأجل محمود والاهم لأنهم يثقون في سارق الضوء ويعرفون كاتبه أكثر من نفسه..والشكر أيضا للمركز الثقافي الفرنسي لأنه احتضن أمسية ثقافية لواحد من أهم رموزنا الوطنية ألا وهو محمود عبد العزيز، في الوقت الذي أغلقت فيه جهات وطنية عديدة أبوابها في وجهي فور علمهم أن الكتاب يتحدث عن محمود عبد العزيز ، فقد كنت مصمما علي تدشين الكتاب في المتحف القومي لرمزيته المعروفة ومكانته ايضا ولأن محمود جدير بأن تحفظ سيرته هناك كرمز وطني وتاريخ وحاضر في الوقت نفسه.. ومع ذلك.
لكل الأحباب الطيبين المنتمين للحياة والخير والصدق ، تضيق اللغة حين وصفكم ومفردة مثل شكرا تصير باهتة وضيقة للغاية في مقام المحبة هذا ، فقط تقبلوا محبتي وإمتناني وتقديري وان شاء الله دائما ملمومين في كل ماهو خير وطيب وحقيقي.

بقلم

#محمد_فرح_وهبي

*********

الحوت | حواته يا محمود ما لينا اي حدود

******

 

 

عن al7oot

خريج كلية علوم التقانة قسم علوم حاسوب ومتخصص في تصميم المواقع وادارتها .. من عشاق الراحل الفنان الانسان " محمود عبد العزيز " وكما يحلو لعشاقه ان يسمونه " الحوت " ونسال الله له الرحمة وان يجعله من اصحاب اليمين ولاهله حسن العزاء ولنا الصبر الجميل.

شاهد أيضاً

نتيجة شهادة الاساس ولاية الخرطوم 2017

نتيجة شهادة الاساس ولاية الخرطوم 2017

نتيجة امتحانات مرحلة الاساس ولاية الخرطوم ولاية الخرطوم نتيجة شهادة الاساس للعام 2017 إعلان نتيجة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*