الرئيسية » قالوا عن الحوت » انه الاسطورة
لينا يعقوب

انه الاسطورة

لينا يعقوب

ما أجمل الحب وما أعظم الوفاء.. ما زالوا يدعون له بالرحمة والمغفرة صباح مساء، مازالوا يمجدونه ويهتفون له.. يعبرون عن حبهم وولههم به بأشكال مختلفة..
سكت الرباب في صباح يوم حزين، لكنه ألهم محبيه في كل حد وصوب أن يزداد حبهم له يوما بعد يوم بدل أن ينقص.. هو أسطورة سودانية، حالة نادرة ومتفردة، ظاهرة ما حدثت من قبل وما ظننتها تحدث قريبا!
نعم لم تحدث، فهل هناك فنان يحي الآلاف إن لم يكن الملايين من محبيه ذكراه بأن تعزف فرقته الألحان ليرددوا معها أغانيه؟! بأن يذهب محبوه في كل عام إلى المسرح للاستماع لصوته عبر مكبرات الصوت؟! بأن يحولوا جدران المباني وأزقة العاصمة إلى لوحات إعلانية كل بضعة أشهر؟ هل من فنان خلد جمهوره ذكراه بأفعال الخير ومساعدة الفقراء والمحتاجين بأموالهم الخاصة، وبختم القرآن له والترحم على قبره بصورة متواصلة؟!
هم كثر الذين عرفوا قيمة محمود عبد العزيز بعد وفاته، ذلك الذي أبكى الملايين وعطل حركة الشوارع وهبوط الطائرات في لحظات وفاته.. لحظات استحقت أن تُخلد بهذا الوفاء.. حياته كانت قصيرة مليئة بالحب والبساطة والتواضع والمواقف الإنسانية النبيلة، وهو في منتصف الأربعينات، كسب الرهان وصنف نفسه ضمن العمالقة، وأصدر (٣٠) ألبوما غنائيا متنوعا.. أسر القلوب قبل رحيله تاركا إرثا وجمهورا يُستعصى على الاندثار..
(سكت الرباب قبل يقول غنواتو بي شوق يهمسا.. لما النغم الكان بدغدغ فينا إحساس واتنسى.. علمنا أشواق العصافير للمغارب والمسا.. سكت الرباب يحليلو عاد.. حسو الحنين الما بقول همس الشفايف والعيون.. لغة الأصابع.. الرعشة ساعة يلمسا.. فقدت ليالي الشوق نجيم.. زين صفاها وآنسها.. أحبابنا كيف.. سائلين عليك قالوا الرباب يا ناس قسى.. خلانا لي نار القسا.. واخوفي من طول الطريق..أمشيهو كيف بين المغارب والمسا.. سكت الرباب)
مساء أمس الأول (الخميس) كان لمجموعة محمود في القلب موعد آخر من الوفاء بتنظيم حفل ناجح في نادي الضباط، وهو الموعد الذي اعتاد أن يقيم محمود حفلاته لجمهوره كل عام..
قلتها قبلا وأكررها مجددا “هنيئا له بكم، وهنيئا لكم به

بقلم : لينا يعقوب

 

 

عن al7oot

خريج كلية علوم التقانة قسم علوم حاسوب ومتخصص في تصميم المواقع وادارتها .. من عشاق الراحل الفنان الانسان " محمود عبد العزيز " وكما يحلو لعشاقه ان يسمونه " الحوت " ونسال الله له الرحمة وان يجعله من اصحاب اليمين ولاهله حسن العزاء ولنا الصبر الجميل.

شاهد أيضاً

انهم-يوثقون-له-بلا-مواربة

انهم يوثقون له بلا مواربة من مذكرات حواتي (2)

المكان : نادي الاسكلا السياحي بشارع النيل الزمان : 1996 امسية رمضانية عتقها الحوت بطربه العالي لكن …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*